العمل في ايكيا

الناس

العمل في ايكيا

معظم الناس يرون منتجات ايكيا. أما نحن فنرى الكثير من الأدوار الملهِمَة التي تجعلها ممكنة. 

نحن في ايكيا نؤمن بالناس. وراء كل منتج، يقف فريق متواضع ومتحمس يجعله ممكنًا. تعالَ وشاهد الأشياء معنا بشكل مختلف بعض الشيء.

ثلاثة من العاملين في ايكيا في غرفة مكونة من مكتبين برتقالي مع كراسي، وخزانة ذات أدراج ورفوف جدارية مفتوحة.

الثقافة والقيم

أنت ترى الأشياء بشكل مختلف بعض الشيء. 
ونحن أيضًا.

نحن نؤمن بأنه لدى كل شخص شيء قيم يقدمه. نحن مجموعة متنوعة من الأشخاص الذين يتميزون بالتواضع والمعاملة المباشرة ولدينا شغف بتأثيث المنازل. نأتي من كافة أنحاء العالم لكننا نشارك نفس الرؤية الملهمة: "توفير حياة يومية أفضل للكثير من الناس". تعتمد كيفية تحقيق هذه الرؤية على قيمنا الإنسانية المشتركة. هذه القيم هي دليلنا في العمل وبناء ثقافتنا الشاملة للجميع، والمفتوحة والنزيهة. يعتمد الأمر كله على روح التعاون والحماس. نعمل باجتهاد، لكننا نستمتع أيضًا. ونبحث دائماً عن الأشخاص الذين يشاركون نهجنا الإيجابي وقيمنا.

أحد زملاء العمل في ايكيا، يرتدي قميصًا أصفر وأسود، يساعد اثنين من العملاء في المعرض.

التنوع والشمول

أن نكون على طبيعتنا، ونساهم بتفردنا يجعلنا جميعًا ننمو ونتطور سويًا العناية بالناس والتنوع والشمول جزء لا يتجزأ من رؤيتنا وقيمنا. نحن في ايكيا نرى أن التنوع والشمول هو الطريق الصحيح. إن إدراك الفروقات بين زملاء العمل يُسهِم في الإبداع ويدعم نمونا. نحن نسعى لتوفير بيئة عمل متنوعة وشاملة للجميع حيث يشعر زملاء العمل بالتقدير على تفردهم، ومواهبهم المتنوعة، وحيث يمكن أن يكون زملاء العمل على طبيعتهم.

ببساطة: نحن نؤمن أن تفرّد كل شخص يجعل ايكيا مكانًا أفضل! committoequality#

في 8 مارس 2018، تحتفل ايكيا بيوم المرأة العالمي.

المساواة أفضل

ولهذا، فإن مجموعة ايكيا توفر بيئة عمل تمكن الأفراد من الجنسين من النجاح على قدم المساواة - في كافة انحاء العالم، على مدار 365 يومًا في السنة.

المساواة لا ترتبط بيوم واحد فقط

في 8 مارس 2018، تحتفل ايكيا بيوم المرأة العالمي، لتكريم جهود بناء عالم أكثر شمولًا ومساواة. كشركة معنية بالأمور الإنسانية، نحن نؤمن بأن المساواة بين الجنسين أمر جيد لزملاء العمل وللعملاء. نحن نؤمن أن الجميع لديهم الحق في المعاملة العادلة وتوفر تكافؤ الفرص. نعمل سويًا لسد الفجوة بين الجنسين وأي أمور أخرى ذات صلة بعدم المساواة. عندما تتوفر للأفراد نفس الفرص للنمو، بصرف النظر عن الجنس أو الخلفية، يحصد الجميع الفوائد والمنافع. المساواة أفضل للجميع بلا شك.

للتنوّع أشكال ومقاسات مختلفة

في مجموعة ايكيا، نرحب بالتنوّع بجميع أبعاده. مكان العمل المتنوع جيد لموظفينا ولعملائنا ولأعمالنا. يساعدنا التعامل مع الاختلافات في أعمالنا على النمو سواء كأفراد أو كمؤسسة.

موظفتان في ايكيا تحتضنان بعضهما البعض.

المساواة بين الجنسين

نؤمن بأن المساواة بين الجنسين حق من حقوق الإنسان. يتمثل الطموح في الوصول إلى المساواة بين الجنسين بما يتجاوز مجرد تحقيق نسبة 50/50% في التوازن بين الجنسين في جميع المستويات والوظائف في مجموعة ايكيا. كما تتعلق المساواة بين الجنسين بخلق ثقافة شاملة حيث يتم تقييم الجنسين على ضوء إسهاماتهم المتميّزة.

ولهذا... تعمل مجموعة ايكيا على جدول أعمال وبرنامج الجنسين منذ ما يزيد على عقد من الزمان. خلال 2016/2017، سنحت لايكيا فرصة المشاركة في رئاسة اللجنة العليا الأولى للأمم المتحدة حول التمكين الاقتصادي للمرأة، والذي دعا إليه السكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون للمساعدة في فتح المجال أمام النساء للمشاركة الكاملة في الاقتصاد وتحقيق الاستقلال المالي.

أحد موظفي ايكيا يتحدث إلى عميلين، إحداهما أنثى والآخر ذكر.

الشمول

الشمول في مجموعة ايكيا يعني توفير بيئة عمل يحقق فيها زملاء العمل النجاح لأنهم يشعرون بالترحيب، والاحترام، والدعم والتقدير. إنه يتعلق بتطوير بنية تحتية مع طرق عمل تعاونية؛ إنه يتعلق بممارسة سلوكيات شاملة للجميع كل يوم والاستفادة بأكبر قدر من اختلافاتنا.

"الشمول مسؤولية الجميع"

الشمول كممارسة

مكان العمل الذي يشمل الجميع عن حق يُسهم في إبداعنا ونتائج أعمالنا.

قابل الموظفة في ايكيا Irina Sukhareva وتعرف على وجهة نظرها حول التنوع والشمول في ايكيا في روسيا.

تعرّف على Irina Sukhareva.

مدير مركز التوزيع وسفيرة التنوع والشمول في ايكيا روسيا.

مرحبا Irina! أخبرينا عن عملك في مجموعة ايكيا.

التحقتُ بايكيا في 2004 وعملتُ بأدوار مختلفة في الموارد البشرية. في يناير 2016 بدأتُ عملي الحالي كمدير لمركز التوزيع.

أكثر ما أحبه في وظيفتي هو رؤية مقدار ما يمكننا فعله ومدى الروعة المتحققة عندما نعمل معًا. أجد قوة وإلهامًا في قدرتنا، كأشخاص، على التغيير والتعلم والتطور عندما نبدأ في الاستماع لبعضنا البعض.

في 2015 أصبحتُ سفيرةً للتنوع والشمول (D & I). لطالما شعرت بشغف في داخلي من أجل التنوع والمساواة بسبب خلفيتي الشخصية. تنقّلت عائلتي كثيرًا وأعرف عن تجربة ما يشعر به الغريب في مكان جديد.

كما أنني انحدر من أسرة متعددة الثقافات وأشعر بحال الناس الذين يختلفون عن الآخرين. لقد شعرت بسعادة غامرة للانضمام إلى شبكة سفراء التنوع والشمول بعد حضور ورشة عمل كبيرة حول ذلك في روسيا للقادة من مختلف المؤسسات.

التنوع والشمول هما في صميم قيم ايكيا. ما الذي يعنيه ذلك بالنسبة لك؟

إنني أحب أن رعاية الناس والتنوع والشمول (D&I) غرست فينا بحيث صارت جزء لا يتجزأ من رؤيتنا وقيمنا. وباعتبارنا شركة تراعي الجانب الإنساني، فنحن نؤمن أن الجميع لديهم الحق في المعاملة العادلة وتوفر تكافؤ الفرص، مهما كانت الخلفية التي نأتي منها.

أشعر بالفخر عندما أرى كيف يتغير الناس وغالبًا ما يبدؤون بالنمو عندما يعملون في شركة حيث يمكنهم أن يكونوا أنفسهم، ويشعرون بالقبول، ويبدؤون في رؤية فرص جديدة، وينمون بشكل شخصي ويطورون كفاءتهم.

قبل عشر سنوات، كان التوزيع في الغالب يعتبر مهمة محصورة في الرجال. أتذكر ذلك الوقت حين كانت لدينا امرأة واحدة فقط في قسم العمليات. لقد كانت مهمة صعبة أن تجعل النساء يعتقدن أنهن أيضا يمكن أن يعمل على شاحنات التحميل الكبيرة، وسائقات رافعة شوكية ضخمة، ويقمن بنفس العمل الذي يقوم به الرجال!

والآن تغير الوضع للأفضل، ولم تعد الموظفة (الأنثى) تعتبر شيئًا دخيلاً. هذا رائع! نحن كفريق واحد نصبح أفضل وأكثر كفاءة بفضل التنوع.

تعرّف على الموظفة Alejandra Pinol وتعرف على وجهة نظرها حول التنوع والشمول في ايكيا في الصين.

تعرّف على Alejandra Pinol،

المديرة الإقليمية للموارد البشرية وسفيرة التنوع والشمول في ايكيا الصين.

مرحبا Alejandra! أخبرينا عن عملك في مجموعة ايكيا.

أعمل كمديرة إقليمية للموارد البشرية في الصين. وأتولى مسؤولية تحويل ما يفكّر به الناس في البلاد، من رؤية إلى فعل. برأيي، من الأهمية بمكان أن نجرؤ على نحلم أحلامًا كبيرةً، وأن نتمكن من ترجمة هذا الحلم إلى أجندة محددة، وأن ندفع بهذه الأجندة إلى الأمام بطريقة ثابتة ومؤثرة لتطوير العمل والحصول على تأثير إيجابي على حياة الناس.

في الصين، نرغب في التركيز على المستخدم وتمكين كل واحد منا من أن تولي زمام القيادة وأن يكون مدفوعًا بالفرص بذهنية ريادية. نعتقد أن التغيير يبدأ من خلال كل واحد منا، ونحن نركز كثيرًا على أن نقدّم أفضل ما لدينا.

عندما نقدم أفضل ما لدينا فإن الوضع يكون مربحًا للجانبين: فهو جيد لكل واحد منا، وهو جيد أيضاً للأعمال ... وهو مربحٌ بالفعل!

التنوع والشمول هما في صميم قيم ايكيا. ما الذي يعنيه ذلك بالنسبة لك؟

أعتقد أنه من الرائع العمل لدى شركة لديها مثل هذا التركيز الكبير على التنوع والشمول. إن أجندة التنوع والشمول متينة للغاية وتلهم كل بلد لملء أي ثغرات قد تكون لديهم.

لا سيما في الصين، حيث أشعر بالفخر للتوازن بين الجنسين عندما يتعلق الأمر بالمساواة في المعاملة والنسبة بين النساء والرجال في المؤسسة. في الواقع، في 2017 وصلنا إلى التوازن بين الجنسين (50/50%) في جميع مستويات القيادة، وكذلك الأجر المتساوي للوظائف ذات القيمة المتساوية. يسعدني أن أكون جزءًا من شبكة التنوّع والشمول. نهدف جميعًا إلى خلق بيئة عمل متنوعة وشاملة، يكون لها تأثير إيجابي على أعمالنا ومجتمعنا. أعتقد عادةً بأن الحلم الذي تحلم به لوحدك، هو مجرد حلم؛ في حين أن الحلم الذي نحلم به معًا يشكّل بدايةً لواقع جديد.

صورة لكلوديا مارشال (Claudia Marshall)، المديرة الإقليمية للتوزيع في ايكيا.

"أسعى جاهدةً لخلق مناخ عمل حيث يشعر الجميع بالاحترام والدعم وبقيمتهم لمشاركتهم ومساهمتهم في العمل".

Claudia Marshall، المديرة الإقليمية للتوزيع، لمنطقة شمال أوروبا.

الالتزام بالتنوع والشمول يعني احترام كل فرد من زملاء العمل وتشجيع الجميع على الإسهام والمشاركة. بالنسبة إلى Claudia Marshall، المديرة الإقليمية للتوزيع، لمنطقة شمال أوروبا، يتمحور الأمر كله حول تقييم الفوارق في فريقها. لكن التشجيع على التنوع لا يعني تلقائيًا أن يشعر الأشخاص بأنهم مشمولون. Claudia تأخذ وقتها للتأكد من أن جميع أعضاء الفريق يمكنهم الإسهام بأي طريقة ترضيهم. وتقول، "أنا أسعى جاهدةً لخلق مناخ عمل حيث يشعر الجميع بالاحترام والدعم وبتقدير مشاركتهم ومساهمتهم في العمل.

وأفضل طريقة للقيام بذلك هي الاستفادة القصوى من نقاط القوة لكل فرد. وقبول وتقدير اختلافاتنا يجمعنا معًا ويحسِّن نتائج أعمالنا".

Claudia